نساء وتوليد

آلام الدورة الشهرية وكيفية تخفيفها

آلام الدورة الشهرية وكيفية التعامل معها

في هذا المقال سوف نتعرف على آلام الدورة الشهرية، أسباب آلام الدورة الشهرية، أعراض ما قبل الدورة الشهرية، وكيف يمكن التخفيف من آلام الدورة الشهرية.

دورة الطمث

هي دورة تغيرات تحدث بشكل طبيعي في الرحم والمبيض، عادة تستغرق الدورة 28 يوماً، وتبدأ من عمر ما بين 12-15 عام _في المتوسط_ وتنتهي في عمر 40-50 عام.

دورة الطمث
دورة الطمث

آلام الدورة الشهرية

تعاني أغلب النساء من آلام الدورة الشهرية _أو ما يسمى بعسر الطمث_ وفي الغالب يكون الألم عبارة عن مغص أو تشنجات بالجزء السفلي من البطن، وقد يصاحب هذه الأعراض أعراض أخرى مثل الشعور بالألم في أسفل الظهر، الشعور بالغثيان، الصداع، بالإضافة إلى الإسهال، بالعادة تكون آلام الدورة الشهرية في العمر الصغير؛ أي في بداية عهدك مع الحيض، ويبدأ الألم في التحسن مع تقدمك في العمر أو بعد الإنجاب.

آلام الدورة الشهرية (سقوط بطانة الرحم )
آلام الدورة الشهرية (سقوط بطانة الرحم )

أسباب آلام الدورة الشهرية

أسباب آلام الدورة الشهرية في عسر الطمث الأولي

يعتبر عسر الطمث الأولي هو الأكثر شيوعاً، ويكون الألم ناتج عن انقباضات الرحم ولا يوجد سبب آخر للألم.
السبب الرئيس من أسباب آلام الدورة الشهرية في عسر الطمث الأولي هو زيادة إفراز مادة كيميائية من الرحم وهي prostaglandin وهي ما تسبب انقباض وارتخاء عضلات الرحم _وذلك لطرد بطانة الرحم لعدم حدوث الإخصاب والاستعداد لتكوين بطانة أخرى بعد انتهاء الحيض_ مسببة المغص.

أسباب آلام الدورة الشهرية في عسر الطمث الثانوي

أما في عسر الطمث الثانوي فيكون الألم بسبب مشاكل أخرى قد تكون بالرحم أو بالأعضاء التناسلية الأخرى، مثل التهاب الحوض والذي يبدأ من الرحم، أو بعض الأورام الحميدة (الليفية) التي تتكون في الرحم.
ويكون الألم في عسر الطمث الثانوي أكثر حدة ويزيد تدريجياً مع الوقت، وقد يبدأ قبل نزول دم الحيض ويستمر حتي بعد انتهاء الدورة الشهرية.

أعراض ما قبل الدورة الشهرية

تعاني بعض النساء من بعض الأعراض قبل نزول دم الحيض بأسبوع أو أسبوعين وتكون نذيراً لنزول دم الحيض، وتتراوح حدة هذه الاعراض فقد تكون متوسطة، أو قد تكون شديدة بدرجة تمنعك من ممارسة أنشطتك اليومية بشكل طبيعي، وتبدأ هذه الأعراض في التحسن مع نزول دم الحيض.

تشمل أعراض ما قبل الدورة الشهرية:

المغص

يعد المغص من أشهر أعراض ما قبل الدورة الشهرية، حيث يبدأ المغص قبل الدورة الشهرية بعدة أيام وقد يستمر بعد نزول دم الحيض ليوم أو أكثر، وتختلف حدته من واحدة لأخرى، ويكون ألم المغص بأسفل البطن ويمكن أن يصل لأعلى الفخذين.

أعراض الدورة الشهرية_ المغص _
أعراض الدورة الشهرية_ المغص _

تقلب المزاج

يعتبر تقلب المزاج من أصعب أعراض ما قبل الدورة الشهرية حيث يمكن أن يتطور إلى اكتئاب، قلق، أو تهيج وتعصب.
يحدث تقلب في المزاج بسبب تغير إفراز هرموني الاستروجين والبروجيستيرون؛ حيث يؤثر الاستروجين على إفراز السيريتونين _المسئول عن الشعور الجيد_ وبالتالي يزيد التهيج وقد يصل إلى الاكتئاب.

ظهور حب الشباب

تلاحظ أغلب النساء ظهور حب الشباب على بشرتهن _وخاصة في الخدين والفك_ أو في الرقبة وحتي الظهر.
ويبدأ حب الشباب في الظهور قبل الدورة الشهرية بأسبوع أو أكثر وذلك بسبب التغير الطبيعي في هرمونات الجسم المتعلقة بدورة الطمث، حيث في حالة عدم حدوث الإخصاب يقل إفراز هرموني الاستروجين والبروجيستيرون ويزيد إفراز الأندروجينات التي بدورها تحفز إفراز الدهون من الغدد الدهنية الموجودة في البشرة، وبالتالي ظهور حب الشباب في حالة زيادة إفراز الدهون، ولكن يبدأ حب الشباب في الاختفاء بنهاية الدورة الشهرية مع زيادة إفراز الاستروجين والبروجيستيرون.

زيادة الوزن (أو انتفاخ البطن)

التغير في إفراز هرموني الاستروجين والبروجيستيرون يسبب احتفاظ الجسم بالمزيد من الماء والأملاح عن المعدلات الطبيعية وذلك ما يسبب الانتفاخ.

تغيرات في الثدي

في النصف الأول من دورة الطمث يزيد إفراز هرمون الاستروجين الذي يحفز نمو الغدد اللبنية في الثدي، وفي منتصف الدورة وأثناء التبويض يزيد إفراز هرمون البروجيستيرون الذي يعمل على زيادة حجم الغدد الثديية، لذلك تشعر بعض النساء بألم وانتفاخ بالثدي وأحياناً الشعور بعدم راحة قبل نزول دم الحيض.

بعض المشاكل في الأمعاء

تتأثر الأمعاء أيضاً بتغير إفراز الهرمونات؛ حيث يمكنك ملاحظة تغير في نشاط الأمعاء في الأيام قبل الدورة الشهرية.
حيث تعمل prostaglandin على زيادة الانقباضات في الأمعاء أيضاً؛ لذلك يمكنك ملاحظة زيادة حركة الأمعاء أثناء الدورة الشهرية.

الصداع

كما ذكرنا أن هرمون الاستروجين يؤثر على إفراز السيريتونين (ناقل عصبي) حيث يعمل الأخير على موازنة الصداع وأيضاً الصداع النصفي، لذلك يسبب هذا التغير صداع أو صداع نصفي. ووُجِد أن أكثر من نصف النساء اللاتي يعانين من الصداع النصفي أبلغن أن الصداع النصفي مرتبط بوقت حيضهن؛ حيث يمكن أن يحدث الصداع النصفي قبل أو أثناء الدورة الشهرية.

ألم أسفل الظهر

يعتبر ألم أسفل الظهر أيضاً من أشهر أعراض ما قبل الدورة الشهرية لأنه يصاحب المغص؛ حيث أن انقباضات الرحم والانقباضات التي تحدث في الأمعاء الناتجة من زيادة إفراز prostaglandin يمكن أن تسبب أيضاً انقباضات بعضلات أسفل الظهر مسببة ألم.

اضطراب النوم

أعراض ما قبل الدورة الشهرية مثل المغص، الصداع، تقلب المزاج تؤثر بلا شك على النوم؛ حيث يكون النوم أمراً صعباً مع هذه الأعراض، كما أن درجة حرارة الجسم تزيد بشكل طبيعي أثناء التبويض وحتى نزول دم الحيض _أو قبلها بقليل_ بقدار نصف درجة سيليزية ويمكن لارتفاع درجة حرارة الجسم أن تعوق من نومِك بشكل مريح.

الإرهاق

يعتبر الشعور بالإرهاق من أعراض ما قبل الدور الشهرية لأنه يكون نتيجة اضطراب النوم، وأحياناً نتيجة تقلب المزاج.

كيف يمكن التخفيف من آلام الدورة الشهرية

يمكنك التخفيف من آلام الدورة الشهرية من خلال بعض الأنشطة أو تغيير أسلوب حياتك

 وضع زجاجة أو كيس به ماء دافئ على الجزء السفلي من البطن.
 ممارسة الرياضة.
 عمل مساج لمنطقة أسفل البطن.
 أخذ حمام دافئ.
 ممارسة اليوجا.
 تناول أطعمة غنية بالكالسيوم.
 التقليل من المشروبات التي تحتوي على كافيين.
 التقليل من الأطعمة الغنية بالسكر أو الملح.

التخفيف من آلام الدورة الشهرية باستخدام الأدوية

التخفيف من آلام الدورة الشهرية باستخدام الأدوية
التخفيف من آلام الدورة الشهرية باستخدام الأدوية

يمكنك التخفيف من آلام الدورة الشهرية بتناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية _أو المسكنات_ مثل الايبوبروفين (حيث يعتبر أفضل مسكن يمكن استخدامه لتخفيف آلام الدورة الشهرية) والنابروكسين والتي تعمل على تقليل إفراز prostaglandin وبالتالي تقليل من انقباضات الرحم وتخفيف الألم.

تخفيف آلام الدورة الشهرية بتناول بعض المشروبات الساخنة

إليك بعض المشروبات لتخفيف آلام الدورة الشهرية:
 مشروب القرفة.
 مشروب الحلبة.
 مشروب الزنجبيل.
 مشروب الميرمية.

تخفيف آلام الدورة الشهرية (مشروب الميرمية)
تخفيف آلام الدورة الشهرية (مشروب الميرمية)

 مشروب البابونج.
 مشروب بذور الشمر.
 مشروب النعناع.

هل تحتاج بعض الحالات لاستشارة طبيب؟

بعض الحالات تستدعي استشارة الطبيب منها:
 إذا كانت الأدوية المضادة للاتهاب لا تجدي نفعاً، ولا يزال الألم يعوق نشاطاتك اليومية.
 في الحالات التي يسوء فيها المغص فجأة.
 إذا كان عمرك أكثر من 25 عاماً ومع ذلك تعانين من تقلصات شديدة.
 إذا كنتي تعانين من حمي مع دورتك الشهرية.
 إذا استمر الألم حتى بعد انتهاء حيضك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى