نساء وتوليد

أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة

ليس من غير المألوف تفويت فترة الدورة الشهرية من حين لآخر، أو أن الفترات تصبح غير منتظمة من وقت لآخر وفي بعض الحالات يمكن أن تتوقف فترات الدورة الشهرية تمامًا، ويمكن أن تكون الدورة الشهرية أخف من المعتاد بسبب العديد من الأشياء، بما في ذلك الحمل والإجهاد والمرض وأشياء أخرى وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون هذه العلامات ناتجة عن تغييرات طبيعية ولا يجب أن تشعر المرأة بالقلق ولكن في أوقات أخرى تكون علامة على حدوث شيء ما، وهنا يجب الذهاب إلى الطبيب في أسرع وقت.

أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة

يعتبر انقطاع الدم فجأة أثناء الدورة شيء غير طبيعي، لذا يجب معرفة أسباب ذلك، وتتلخص أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة الشهرية فيما يلي:-

الحمل

 

يعتبر الحمل من أبرز أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة، وقد تخطئ السيدات في التفرقة بين دم الدورة ونزيف زرع وانغماس البويضة والذي يعتبر علامة مبكرة على الحمل، وغالبا عندما يكون شخص ما ناشطًا جنسيًا وليس لديه فترات دورة شهرية وقتها قد يكون حدوث حمل.

نقص الوزن

يمكن أن يكون الوزن المتقلب سببًا في توقف الدورة الشهرية، مما يجعل الدورة الشهرية أقصر أو أخف بكثير أو غير موجودة على الأطلاق ويمكن لفقدان الوزن من تقييد السعرات الحرارية ويضع جسمك في وضع الإجهاد وخلق عدم توازن الهرمونات فمع مؤشر كتلة الجسم الأقل من 18 قد تواجه الفتاة عدم نزول الدورة الشهرية وهنا الجسم يكون في حاجة إلى توازن صحي بين البروتين والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات لمواصلة العمل بشكل طبيعي.

السمنة المفرطة

بطريقة مماثلة لنقص الوزن قد تكون السمنة سبباً من أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة وذلك لأنه عندما تكتسب وزناً، فإن تخزين المزيد من الدهون في جسمك يمكن أن يؤثر على مستويات الهرمونات ويخلصك من التوازن والنساء البدينات أكثر عرضة لانقطاع الدورة وهذا بسبب التغيرات الهرمونية المرتبطة بالسمنة، مثل زيادة الأنسولين وزيادة هرمون التستوستيرون ومقاومة الأنسولين وترتبط السمنة أيضًا بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات والتي تؤثر على الدورة الشهرية ويمكن أن تتسبب في توقف الدورة الشهرية.

التوتر

أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة

يمكن أن يفسد التوتر الجسم بالكثير من الطرق، وعلى الرغم من أن الإزعاجات اليومية المعتادة ليست كافية لإخراج هرموناتك من الاضطراب، يفعل الجسم ذلك بدون وعي حيث أن الضغوطات الحياتية الرئيسية على سبيل المثال مثل الحزن على فقدان أو معاناة من الاكتئاب يمكن أن تفعل ذلك تمامًا كما تشير إلى أن الإفراط في ممارسة الرياضة يمكن أن يُحدث فسادًا في الدورة الشهرية بسبب الضغط الذي تمارسه على جسمك جسديًا.

فرط نشاط الغدة الدرقية

عند فرط نشاط الغدة الدرقية تنتج الكثير من الهرمونات الدرقية، والذي يمكن أن تسبب مشاكل خطيرة للقلب، ضغط الدم، والعضلات، وأكثر من ذلك، وتعد فترات الدورة الشهرية غير الطبيعية وفقدانها واحد من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية لذا إذا توافرت بعض الأعراض الأخرى لفرط نشاط الغدة الدرقية فيجب تحديد موعدًا لرؤية الطبيب على الفور، لأنها قد تكون أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة الشهرية.

وسائل منع الحمل الهرمونية

من الطبيعي أن يتوقف نزول الدم إذا تم تركيب لولب هرموني أو إذا قامت السيدة باستخدام حبوب منع الحمل، ويمكن أن يؤدي الاستمرار في تناول وسائل منع النسل الهرموني إلى حدوث تغيير في الدورة الشهرية، وإذا كان التغير في دورتك يزعجك، فيمكنك التوقف عن استخدام وسائل منع الحمل القائمة على الهرمونات وهناك خيارات خالية من الهرمونات لتحديد النسل بما في ذلك العوازل الذكرية والأنثوية، وتركيب جهاز داخل الرحم غير هرموني، لذا يجب التحدث مع الطبيب المعالج لكي يتم اختيار الطريقة المناسبة.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

يطلق عليها متلازمة تكيس المبايض وهي حالة تنتج فيها المبايض كمية كبيرة بشكل غير طبيعي من الأندروجينات، وهي هرمونات جنسية خاصة بالذكور وبعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يكون لديهن أكياس أو مخلوقات صغيرة مملوءة بالسوائل في المبيض ويمكن لهذه التغيرات الهرمونية أن تمنع المرأة من الإباضة بشكل طبيعي، مما قد يؤدي إلى مجموعة من الأعراض غير السارة، بما في ذلك الإصابة بحب الشباب أو البشرة الدهنية وزيادة الوزن وشعر الجسم الزائد ومن أعراض  متلازمة تكيس المبايض الأخرى هي فترات دورة شهرية غير منتظمة، لذا يجب الرجوع إلى الطبيب للتحدث بهذا الشأن.

ضيق عنق الرحم

أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة

بالرغم من أنها مشكلة نادرة إلا أنها غير مريحة على الأطلاق، إلا أنها تعد من أهم أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة ، وقد يحدث هذا أيضًا بعد إجراء عملية جراحية سابقة لعنق الرحم أو الرحم، مثل إجراء استئصال بطانة الرحم، وفي حالة تضيق عنق الرحم يبقى الدم محاصراً في الرحم أو يكون قادرًا فقط على الخروج ببطء وتعاني السيدة من التشنج السيئ على الرغم من تدفق الدم لذا يجب التحدث إلى الطبيب.

فقد الدم أثناء الولادة أو بعدها

أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة

هذه حالة نادرة جدًا ولكن فقدان الكثير من الدم يحرم جسمك من الأكسجين، مما قد يؤدي إلى تلف الغدة النخامية ويسبب ما يسمى بمتلازمة شيهان وهذا بدوره يقلل بشكل كبير من إنتاج الغدة لجميع أنواع الهرمونات، بما في ذلك تلك التي تتحكم في الدورة الشهرية ولا يؤثر إنتاج الهرمونات هذا على الدورة الشهرية فحسب بل يمكن أن يؤثر على أجزاء أخرى من الجسم، مثل الغدة الدرقية.

الرضاعة الطبيعية

من الشائع جدا لدى الكثيرات من النساء أن الرضاعة الطبيعية تكون سبباً من أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة، وهذا يتوقف على عدد المرات التي ترضع السيدة فيها، فمع الرضاعة الطبيعية لا تحصل المرأة على الدورة الشهرية لمدة أشهر عديدة، وخاصةً إذا كان الطفل يرضع بشكل حصري ويأتي على المرأة المرضعة فترات إباضة قبل الدورة الشهرية، لذلك من المهم استخدام وسائل منع الحمل خلال هذا الوقت.

سن اليأس

يصنف سن اليأس على أنه من أشهر الحالات التي تكون سبباً من أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة الشهرية، فقد تكون الدورة المنقطعة التي تم تخطيها علامة على دخول السيدة في فترة انقطاع الطمث أو ما تسمي سن اليأس، وفي هذه المرحلة تكون الدورة الشهرية أصبحت أقل انتظامًا، وتبدأ السيدة في الإصابة ببعض الأعراض التي تسبق انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة ويحدث سن اليأس عادة في عمر 45 أو أكبر.

تناول بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب توقف نزول الدم أثناء الدورة وتشمل أدوية مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للذهان وأخذ علاج كيميائي أو منشطات.

غياب الرحم

على الرغم من أن هذا من المتلازمات النادرة جدًا، إلا أن هناك متلازمة خلقية نادرة تسمى متلازمة ماير روكيتانسكي كوستر هاوزر حيث يغيب الرحم والمهبل العلوي عند الولادة على الرغم من وجود المبايض وقناتي فالوب ولا يحدث الحيض للسيدة بسبب عدم وجود الرحم، وأيضًا عند خضوع السيدة لاستئصال الرحم فأنها لا يأتي عليها فترات دورة شهرية، لذلك وضع الأطباء غياب الرحم كسبب من أسباب توقف نزول الدم أثناء الدورة الشهرية.

أورام الغدة النخامية

ورم الغدة النخامية هو نمو غير طبيعي للخلايا التي تنشأ في الغدة النخامية الموجودة في المخ ويتم التحكم في هرمونات الجسم بواسطة الغدة النخامية التي تفرز مجموعة واسعة من الهرمونات، بما في ذلك هرمون النمو، هرمون منشط للغدة الدرقية، هرمون قشر الكظر، هرمون اللوتين، وغيرها واعتمادًا على مكان نمو الورم في الغدة النخامية، يمكن أن يتأثر إنتاج أي من هذه الهرمونات.

وفي النهاية إنّ معظم حالات نقص دم الحيض لا تستدعي القلق والخوف، ولكن يجب مراجعة الطبيب في حالات محددة للاطمئنان من عدم وجود مشكلة أكثر خطورة، ومن هذه الحالات: عدم حدوث الحيض لثلاثة أشهر متتالية مع عدم حدوث حمل أو عدم انتظام الدورة الشهرية أو حدوث تنقيط دم بين فترات الدورة الشهرية أو الشعور بألم في الحوض.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى