نساء وتوليد

أعراض الحمل خارج الرحم وعلاجه

تعرفى على أعراض الحمل خارج الرحم مع مدونة رشاقتك صحتك وطرق تشخيصه المتعددة، والعلاج المناسب له طبقاً لخطورة الحالة التي تمرين بها، فنحن يهمنا صحة الأم والجنين أيضا لهذا سنوضح لك أسباب حدوثه، و الأعراض الأكيدة المبينة له، وعوامل الخطر على الأم .

أعراض-الحمل-خارج-الرحم
أعراض الحمل خارج الرحم

كيفية حدوث الحمل خارج الرحم ؟

نحن يهمنا أولاً معرفة شكل الرحم وطرق حدوث الحمل، وكيفية احتواء الرحم للبيضة المخصبة لنمو الجنين بها، من مرحلة التكوين الأولى وحتى لحظة الولادة، لكي نعرف كيفية حدوث الحمل خارج الرحم، وأول علامات أعراض الحمل خارج الرحم

أعراض-الحمل-خارج-الرحم
أعراض الحمل خارج الرحم

إن عملية التزاوج تتم بالالتقاء الحيوان المنوي مع البويضة في قناة فالوب، وعند اختراقة جدار البويضة لتخصيبها تكون البويضة في حالة حركة من قناة فالوب لكي تستقر في بطانة الرحم ، لكي يحدث الحمل واكتمال الجنين، وهذا هو الطبيعي جدا بين معظم السيدات حول العالم ، ولكن  هناك ما يقارب من 2% من السيدات حول العالم يحدث لها حمل خارج الرحم وذلك عن طريق

إطلاق المبيض البويضات ، وإلتقاء الحيوان المنوي بالبويضة وإختراقها داخل قناة فالوب، ولكن تبقي البويضة المخصبة في البوق أو في نهاية قناة فالوب قرب الوصول إلي الرحم، ولكنها لم تصل إلية لتستقر بة ليكتمل نمو الجنين داخل الرحم وقد تلتصق البويضة بالمبيض أو بأعضاء البطن المختلفة ولكنه في حالات نادرة ، وهذا ما يعرض حياه الأم والجنين إلي الخطر وتتطلب العلاج السريع بمجرد ظهور أعراضه لكي تخضع للعلاج فورا حفاظاً علي سلامتها ، وهناك وسائل تبين بشكل دقيق الحمل خارج الرحم بعد ظهور أعراضه الأولى

أعراض الحمل خارج الرحم ؟

إن نمو البيضة المخصبة داخل قناة فالوب، يعمل علي حدوث تمزق في القناة مما يسبب نزيف حاد بها، أو الشعور بألم شديد في منطقة الرحم ولكن يجب عليك زيارة المريض على الفور عندما تلاحظين وجود بعض أعراض الحمل خارج الرحم مثل

  •  نزيف حاد من المهبل بشكل غير طبيعي
  • ألم في منطقة البطن أو الحوض أو الرحم
  • الشعور بالدوار أو  الإغماء الشديد والمتعدد

أسباب حدوث الحمل خارج الرحم ؟

هناك العديد من الأسباب التي تسبب حدوث الحمل خارج الرحم ، وعدم قدرة البويضة المخصبة علي الإنتقال من قناه فالوب إلي الرحم لكي تستقر في بطانتة لتنمو البيوضة بشكل طبيعي ومن تلك الأسباب

  • وجود تلف أو تشوه في قناة فالوب يعيق وصول البويضة المخصبة من المبيض إلي الرحم قد يكون نجم عن الممارسات الجنسية الخاطئة أو عمليات جراحية .
  • وجود إضطراب في الهرمونات المنظمة للبويضة المخصبة ونموها بشكل طبيعي في المكان المناسب لها داخل الرحم .

طرق تشخيص الحمل خارج الرحم ؟

في الحقيقة لم يعرف هذا الحمل المنبوذ في خلال فترات الحمل الأولي ويمكن معرفتة من بداية الأسبوع الثامن من الحمل حيث أن أعراضة في البداية مثل أعراض الحمل العادي ولكن تبدأ أضراره على صحة الأم عندما يبدأ الجنين ينمو في قناه فالوب أو في المنطقة التي التصقت بها البويضة خارج الرحم، ومن ثم تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم التي ذكرناها، وفي هذه الحالة وجب عليك فوراً أن تقوم بإجراء الفحص الدقيق بالتصوير فوق الموجات الصوتية وتحليل هرمون البروجستين، حيث أنهما  يؤكدان بشكل دقيق علي وجود حمل خارج الرحم

  • التشخيص من خلال الموجات فوق الصوتية، حيث يتم قياس هرمون الحمل في الدم (Human Chorionic Gonadotropin – hCG) ومعرفة قيمة HCG والتي إن زادت عن 1,500 mIU/ml فإنة يوحي بنفي وجود حمل داخل الرحم ، مما يؤكد أن الحمل تم خارج الرحم .
  • يوضح قياس مستوي هرمون البروجسترون المنخفض أن الحمل خارج الرحم أيضا، ويؤكد اختبار الحمل أو فحص الدم علي هذه النسبة.
علاج الحمل خارج الرحم :

لسوء الحظ يتسبب الحمل خارج الرحم في خطوة كبيرة علي حياة الأم، ولا يمكن الحفاظ علي الجنين إلا في حالات نادرة جدا، وهذا عائد إلي خطورة الحمل خارج الرحم، و إلي وقت اكتشافه أيضا ولذلك هناك طرق عديدة للعلاج طبقا لذلك.

العلاج بالدواء : بالتأكُّد تماماً من حالة الإصابة بالحمل خارج الرحم، فإن الطبيب يصف دواء (Methotrexate)  (مايو كلينك)  والذي يعم علي حل الخلايا ووقف نموها ، ويتم إعطاءه عن طريق الحقن، وهذا في حالات النزيف الغير المستقر أو الخفيف وأيضا عندما يكون نبض الجنين وكيس الحمل في مستوي 3،500 mIU/ml من قيمة HCG وهذة الحالة تتم مراقبة الأم فيها لعدم وجود أي ضرر لاحق بها  .

العلاج بالتنظير: ويتم عن طريق معالجة الحمل خارج الرحم بدخول المنظار من شق يتم فتحه في البطن قريبا من الرحم، لرؤية الحمل وتقرير ما  إذا كان بإمكان الطبيب إزالتة خارج الرحم وإصلاح قناة فالوب وتعديل التمزق أو التشوه الموجوده بها.

التدخل الجراحي: يحدث في الحالات الطارئة التي يكون بها النزيف شديد، ويتم إزالة قناه فالوب الممزقة ومن الممكن بعد ذلك إصلاح القناه أو ترقيعها ، لإمكانية حدوث حمل مرة أخرى بشكل طبيعي داخل الرحم.

ماهي اعراض عسر الهضم؟ واهم 3 طرق لعلاجه

الوقاية من الحمل خارج الرحم

إن الوقاية من الداء هي أفضل دواء، لذلك سنقدم لكى كافة الأساليب التي ستساعدك في الوقاية من الحمل خارج الرحم، و الحصول على حياه هادئه بدون متاعب أو مخاوف، لأن حدوث الحمل خارج الرحم يعمل على انفجار قناة فالوب مما يتسبب في نزيف حاد يؤدي إلي تعرض الأم إلى الوفاة إن لم يتم معالجته على الفور.

  • التقليل من عدد مرات ممارسة الجنس
  • ممارسة الجنس بشكل صحيح ، واستخدام واقي صحي لعدم حدوث تمزق في الحوض، والبعد عن الأمراض التي تنقل بممارسة الجنس
  • الإبتعاد عن التدخين إن كانت الأم تدخن لأنة سبب رئيسى في اختلال الهرمونات وحدوث الحمل خارج الرحم
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية لدى النساء التي تجعل المهبل نظيفا خاليا من أي جراثيم أو أمراض تؤثر عليه
هل يمكن حدوث حمل طبيعي بعد ذلك ؟

بالطبع لا توجد أي موانع تؤدي إلي منع حدوث حمل طبيعي للأم مرة أخري، حتي بعد تمزق قناة فالوب أو إستئصالها بشكل نهائي أبدا، وذلك لأن أحد قناتا فالوب يمكنها العمل وإنتاج البويضات وتخصيبها وأيضا مساعدة البويضة المخصبة علي الوصول إلي الرحم والإستقرار في بطانته واكمال نمو البويضة بشكل طبيعي وصولاً لـ جنين كامل النمو والخلقة، ولكن يجب التنبية إلي ضرورة الانتظار مدة من 3 : 6 شهور لدى النساء اللاتى حصلن على عملية حمل خارج الرحم سابقاً، وهذه المدة يوصى بها الأطباء لكي يكون المبيض وقناة فالوب والرحم في حالة استعداد مرة أخرى إلى احتواء الجنين إلي جانب

الحصول على راحة نفسية من فقدان جنينها، وتعرضها إلي الحزن الشديد، ولكن يجب عليها أن تعلم أن هذا الأمر خارج عن إرادتها فيجب عليها أن تتعامل مع هذه الفترة بكل هدوء وأن تقوم بإخراج الطاقة السلبية والحزن وتأخذ وقتها في المعافاه لكي تستطيع أن تواجهه حياتها مرة أخرى وتحصل على كامل التعافي مرة أخرى لاستقبال جنين آخر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى