رشاقتك صحة

أعراض مرض جرثومة المعدة والعلاج النهائي

تسمي الجرثومة الحلزونية أو جرثومة المعدة ، وهي من مسببات القرحة المعدية وألم ( فم المعدة ) ، وهي عبارة عن بكتيريا حلزونية، لها القدرة على التعايش داخل الأمعاء بسبب تغلبها ومقاومتها الحمض الموجود في المعدة، وسنذكر كل أعراض مرض جرثومة المعدة والعلاج  مع مدونة رشاقتك صحة بشكل تفصيلي في هذا المقال.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

تُحدِثْ جرثومة المعدة مشاكل صحية عديدة، ولكن السبب الرئيسي لتواجد هذه البكتيريا داخل الأمعاء، هي انتقال عدوى بكتيرية أو الميكروب الحلزوني إلى داخل أمعاء الجسم، وذلك إما عن طريق تناول أطعمة أو مشروبات ملوثة، أو مشاركة الأدوات الصحية للأشخاص المصابين بجرثومة المعدة، فهي تخترق جدار المعدة لتسكن الغشاء المخاطي المبطن داخل المعدة، وهذا يسبب العديد من المشاكل الصحية، وسنذكر كل أعراض مرض جرثومة المعدة والعلاج 

أصدرت منظمة الصحة العالمية، أن معظم الأحياء من البشر، يعانون من البكتيريا الجرثومية الحلزونية التي تعرف بجرثومة المعدة، (Helicobacter pylori)، و يُعتقد أن سرطان المعدة، تسببه البكتيريا الجرثومية، مع أنها تهاجم وتغزو الأمعاء الدقيقة بشكل أكبر من المعدة، إلا أنها تؤثر على المعدة بشكل واضح وقوي.

من الممكن إصابة أي شخص بعدوى البكتيريا الحلزونية(مرض جرثومة المعدة) ، عند طريق مسببات الإصابة به ومنها

أعراض مرض جرثومة المعدة والعلاج

من علامات الإصابة بجرثومة المعدة :  هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر تنبيهاً للإصابة بالبكتيريا الحلزونية، أو قرحة المعدة أو القرحة الهضمية، وتأتي أعراض الإصابة بالقرحة الهضمية ، في صوره آلام مزعجة في منطقة منتصف البطن فما فوق السُّرَّة، وأسفل عظمة القص التابعة للقفص الصدري، وتكون هذه الأعراض علي شكل حرقان أو الشعور بالجوع يتبعه قيء  ومن أعراض مرض جرثومة المعدة وعلاجه الذي لا يأخذ مده طويلة أن تُصاب بـ

قرحة المعدة : يزداد الشعور بالألم الناتج من قرحة المعدة، خاصة بعد تناول الطعام، وبالأخص الوجبات الدسمة السمينة، ووجبت الـ Fast Food ، وعند نزول الطعام للمعدة وأنت تعاني من قرح المعدة، ينتقل الطعام من المعدة، لـ الأمعاء الدقيقة بدون هضمة جيداً، مما يسبب انتفاخ والشعور بالدوار والرغبة في القيء، و حرقة المعدة.

مسببات القرحة الهضمية :

الإصابة ببكتيريا حلزونية من نوع بيلوري( Helicobacter pylori) : والتي تقوم بإفراز إنزيم يسمى يورز ( Urease )، له خاصية حامضية أقوى من حمضية المعدة، مما يعمل على التغلب عليها واختراق جدار المعدة والسكون به ، و تآكله أيضا مما يسبب الكثير من المضاعفات له والاثنا عشر.

الأدوية المسكنة كالأسبرين : تناول (Nonsteroidal anti-inflammatory drug) الإستيرودية بخاصة أنواع الإيبوبروفين والنابروكسين، لأنهم يساعدون علي إفراز العصارة الحمضية في الأمعاء ، ما يسبب تآكل في جدار المعدة والاثني عشر ، بسبب أنهم يعملون على تثبيط نمو وتجديد الجدار الداخلي لهم وبالتالي الإصابة بقرح المعدة الهضمية، المتسببة في جرثومة المعدة.

الإصابة بسرطان، زولينجر إليسون (Zollinger-Ellison syndrome) المتسبب في إفراز  الجاسترين الهرموني الحامضي، الذي يعمل على زيادة الحامضية، وتشبه أعراض هذا المرض أعراض القرحة الهضمية، ولكن الأدوية المثبطة له غير فعالة في علاجه إلى الآن.

التدخين : لا يساهم بشكل مباشر في الإصابة بقرحة هضمية إلا أنه يتسبب في زيادة القرح والتهاب المعدة، فتكون عرضة للإصابة بتمزق الجدار الداخلي لها، والإصابة بالقرحة، بالتعاون مع وجود عامل آخر يسبب القرحة.

مضاعفات القرحة الهضمية

إن لم يتم علاج البكتيريا الموجودة داخل المعدة، فإنها تنتشر من المعدة للأمعاء الدقيقة ، والاثني عشر وتصيب البنكرياس، مما تتسبب في مشاكل عديدة أخري، تسبب الألم في جسم المصاب.

انسداد ممر الأكل والإحساس بالشبع : تتسبب القرح في إنتفاخ الأنسجة المجاورة لها ، مما يعيق حركة الطعام، وهضمه داخل الأمعاء وبالتالي الشعور بالقيء وعند تكرار عدد مرات القيء، تحدث مضاعفات أخرى للجسم، بسبب فقده للشوادر المهمة مثل الصوديوم والبوتاسيوم.

تشخيص جرثومة المعدة

هناك بعض الوسائل المستخدمة، لتشخيص ما إن كان الشخص مصاب بـ أعراض مرض جرثومة المعدة ، وأشهرها وأفضلها في دقة التشخيص

فلأن هذه العناصر التي تناولتها في الكبسولة سوف تتحول إلي كنت مصاب بجرثومة المعدة، فإن الإنزيمات التي تفرزها الجرثومة تتسبب في تكسير اليوريا وتحويلها لـ الأمونيا، والكربون المشع يتحول لمادة ثاني أكسيد الكربون، ولذلك من أعراض جرثومة المعدة القوية، أن يكون نفس المريض كريه،  ويمكن التخلص من هذه الرائحة بـ علاج جرثومة المعدة أولاً، وإن لم تزول هذه الرائحة فيمكن اتباع وسائل أخري لـ  التخلص من رائحة الفم السيئة، والتي تظهر بشدة خاصة عند الإستيقاظ من النوم.

مضاعفات جرثومة المعدة

من أعراض مرض جرثومة المعدة والعلاج  : تؤثر جراثيم المعدة، على العديد من الأعضاء الأخرى في جسم الإنسان، كما تسبب له الكثير من الأمراض الأخري منها القرحة المعدية،أو الهضمية، مع التهاب في المعدة، ومشاكل فى الجهاز الهضمي، والتمثيل الغذاء، بسبب حدوث ثقب في المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

احتمالية الإرتداد المريئي وعدم إحكام صمام التحكم في فتحة المعدة، كما تسبب إحتمال الإصابة بسرطان المريء، بالإضافة إلى الإصابة بانتفاخ الشرايين، مما يؤدي لاحمرار الخدود والاصابة بحساسية تسمي الوردية ،(Rosacea)، وهذه من أعراض  مرض جرثومة المعدة والعلاج لـ إحمرار الوردية

الوقاية من جرثومة المعدة

يجب عليك الإهتمام بالنظافة الشخصية، والتدقيق جيداً في الأدوات الصحية، من حيث نظافتها وتعقيمها، كما يجب عليك أن لا تستعمل أدوات أشخاص آخرين، بالإضافة لضرورة غسل اليدين بعد الانتهاء من التغوط، والخروج من المرحاض، كي لا تكون أكثر عرضة لغزو فيروسي من خلال الميكروبات التي تتواجد باليد وأسفل الأظافر، كما أنَّ تناول الفاكهة والخضراوات نظيفة سيقلل من إصابة المعدة بالجراثيم، وبذلك نكون ذكرنا كل أسباب و أعراض مرض جرثومة المعدة والعلاج، وسبل الوقاية الازمة لك.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Exit mobile version