نساء وتوليد

أمراض تسبب الإجهاض و سقوط الجنين

هناك أمراض تسبب الإجهاض للسيدات الحوامل، ولكن تختلف أعراض الإجهاض والنتائج المترتبة عليه، ونحن سنوضح أعراض الإجهاض المنذرة به، وأسباب سقوط الجنين من الرحم، والعلاج الأفضل للإجهاض المتكرر، فمع مدونة رشاقتك صحة ستعرف طرق التشخيص، وعلاج الأمراض المسببة للإجهاض.

الإجهاض ونزول الجنين

الإجهاض حالة نادرة، تحدث لأكثر من 10 أو 15 % من النساء الحوامل، ويكون إما إجهاض كامل للجنين، بعد الأسبوع العشرين من الحمل، أو الإجهاض في أول الحمل، وغالباً تكون السيدة لم تدرك بعد أنها حامل.

الإجهاض له صور كثيرة إما يحدث نزول للجنين و إصابة الأم بنزيف حاد، أو بظهور  أعراض منذرة لوقوع الإجهاض، أو الإصابة باجهاض متكرر، وتختلف الطريقة العلاجية باختلاف كل نوع من أنواع الإجهاض، ولكن لا شئ يدعو للقلق، إن كنت تعرضتي مسبقا لـ  إجهاض للجنين و ترغبين في الحمل مرة أخرى، فيمكنك الإطلاع أولا على أمراض تسبب الإجهاض، لكي تتعافى منها قبل معاودة الحمل.

أنواع الإجهاض

الإجهاض المتكرر : وهو الإجهاض الذي يحدث، في كل مرة تحمل فيها السيدة، وهذا الإجهاض يحدث بسبب إصابتها بـ أمراض تسبب الإجهاض، كـ عيوب في الرحم، كأن يكون ليست لدية القدرة لاحتواء الجنين، أو خلل في هرمونات الحمل،إلي غير ذلك من الأمراض الأخرى التي سوف نفصلها على حده .

الإجهاض المنذر : وهي بعض الأعراض التي تظهر علي السيدة الحامل قبل الأسبوع العشرين، لتنذر بحدوث الإجهاض، فـ إما أن تسارع الحامل بالذهاب للمشفى، والخضوع للعلاج، قبل نزول الجنين، أو أن مصير الإهمال وتأخير التشخيص سوف ينتهي بها للإجهاض ونزول الجنين حتماً

الإجهاض المحتم : هو الذي بحدوثه سوف ينزل الجنين من الرحم لا محال، وتنزل معه كل متعلقاته في الرحم، من كيس لو ومشيمة، وغير ذلك، ويبدأ الرحم في التوسع، لنزول الجنين، والذي يصحبه إصابة الأم بنزيف دموي حاد، وإن لم تخرج كل محتويات الحمل، تتطلب تدخل جراحي، أو أدوية تساعد الرحم على الانقباض، لخروج محتوى الحمل.

أمراض-تسبب-الإجهاض
إجهاض جنائي بتجزئة الجنين وإخراجه من الرحم جراحياً

الإجهاض الجنائي : وهذا نوع خاص من الإجهاض فهو يكون برغبة الأم في إسقاط الجنين، وعدم اكتمال الحمل، وهذا شرعي إن كان الحمل تسبب في مشاكل صحية خطيرة للأم ، وتزول بإنهاء الحمل.

الإجهاض الخفي : وهو الإجهاض الذي يحدث بدون علم الأم بأنها حامل، حيث ينزف الرحم فجأه، وتنقطع وسائل التغذية للطفل، مما يجعله يتعرض للموت، وينتهي الحال بإجراء تدخل جراحي لإخراج محتويات الحمل، أو أدوية تساعد على طرد محتوى الحمل من الرحم.

أسباب حدوث الإجهاض

من مسببات الإجهاض المتكرر لدى أغلب السيدات المعرضات لحدوث إجهاض متكرر، هى خلل فى الكروموسومات المسؤولة عن ظهور الصفات الوراثية للجنين، حيث أثبتت الدراسات أن أكثر من 50% من حالات الإجهاض المتكررة، تحدث بسبب خلل في عدد الصبغات( الكروموسومات ) أو تركيبها، وأحياناً تحدث بسبب إصابة أحد الأبوين بعيب خلقي، وبهذا سيحمل الطفل هذا الطفرة، وسيولد بها، أي سيكون مصاب بتشوهات خلقية، منقولة من أحد الأبوين، وبسبب ذلك من رحمة الله بعبادة، أن يحدث إجهاض لكي لا يعيش هذا الجنين، بهذه التشوهات

ومن الممكن أن يقوم الأبوين بفحص الحمل بعد الأسبوع العشرين، من خلال أشعة 3D، لمعرفة ورؤية التشوهات والإطمئنان على الجنين، كما يمكنهم إجراء الإجهاض الجنائي، في هذه الحالة، إن أخبرهم الطبيب، أن التشوهات ستكون مؤثرة على حياة الطفل، ولا يمكن التعافي منها، ولكن عند تكرار هذا الأمر فمن الصعب قليلاً، أن تحصل هذه السيدة على حمل طبيعي بدون إجهاض ، إلا بالخضوع للعلاج فهذا سبب وجيه من أمراض تسبب الإجهاض  .

إن الإصابة بخلل في إفراز هرمون البروجسترون ( هرمون الحمل ) المسؤول عن تهيئة بطانة الرحم، من الداخل لاستقبال البويضة المخصبة، للانغماس في أعلي الرحم لإكمال الحمل ونمو الجنين، يسبب حدوث إجهاض، ويمكن معالجة هذا المرض( أمراض تسبب الإجهاض) عن طريق أخذ حبوب من البروجسترون تحت إشراف الطبيب، لضمان حمل ناجح.

أيضا من أمراض تسبب الإجهاض ، وجود عيوب في بطانة الرحم، أو الرحم نفسه، تجعله غير قادر على احتواء الجنين، أو البويضة المخصبة، مما يتسبب في إجهاض الحمل، وحدوث نزيف حاد من الرحم، أو وجود أورام خبيثة فى الرحم، تجعله متعباً وغير قادر على إحتواء جنين.

هناك أسباب أخرى تسبب الإجهاض وهو التدخين وتناول العقاقير والمخدرات ، فقد أثبت الدراسات أن أكثر النساء عرضة للإجهاض هم المدخنات .

أمراض-تسبب-الإجهاض
بكتيريا الكلاميديا

أما بالنسبة للإصابة ببعض الإلتهابات التي تتسبب في حدوث إجهاض متكرر، مثل التهاب سايتوميغالو فايروس Cytomegalo Virus CMV، و  الكلاميديا الذي يصيب عنق الرحم، ويتسبب في التهابه، أو الجراثيم المتواجدة في اللحوم المجمدة الغير مطهية جيداً، مثل الليستيريا، ولذا لا بد من الإهتمام بالصحة وعدم تناول الوجبات المحضرة سريعا، كـ البرغر وغيرها.

هناك حالة أخرى لكنها غير شائعة، ولكن يجب علينا ذكرها، وهي عدم قدرة الجهاز المناعي للأم بالتعرف على الجنين، داخل الرحم واحتوائه، مما يتسبب في تحفيز الرحم على طرد الجنين من الرحم قبل اكتمال نموه ، وحدوث حمل كامل.

أسباب الإصابة بالإجهاض في المرة الأولى

هناك أمراض تسبب الإجهاض،  والتي يمكن أن تتعافى منها المرأة، و يصبح لديها فرصة مرة أخرى للحمل الطبيعي، ومنها

الإصابة بجرثومة القطط ، ويمكن للمرأة التعافي منها عندما تقوى مناعتها وتتغلب على الالتهاب الناجم من جرثومة القطط، كذلك الإصابة بمرض الحصبة الألمانية ، ويمكن التعافي منه بتناول لقاح الحصبة الألمانية.

الإصابة بأمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، مرض السكري، تكيس المبايض، التهاب الغدة الدرقية، خلل هرمونات الحمل، الإصابة بمرض الذئبة الحمراء، التهابات الرحم ، خلل في افراز السائل الأمينوسي، كل هذه أمراض تسبب الإجهاض، ولكن من حسن الحظ أنه يمكن التعافي من جميعها، قبل فترة الحمل، لأنه من المهم أن تقوم كل سيدة ترغب في الحمل، بإجراء فحوصات طبية شاملة، لكي تتأكد من خلوها من أي مرض يؤثر على حياة الطفل بتناول العلاج اللازم لة، لهذا يمكنها التعافي قبل حدوث الحمل، وهذا أفضل .

علاج الإجهاض المتكرر

العلاج النفسي : عن طريق متابعة المرأة الحامل مع طبيب متخصص، يمكنه فهم الحالة، وشرح ما يحدث للمرأة، بشكل يجعلها تطمئن من النتائج، وتكتسب أملاً في إحتمالية حدوث الحمل الطبيعي، فهذا يساعدها نفسياً في أخذ العلاج والرغبة في الحمل، ويسمى بعلاج Tender loving care.

أمراض-تسبب-الإجهاض

هناك بعض أنواع الحبوب المعروفة مثل الأسبرين،  اللازم تناوله عند وجود أجسام مضادة، فيلزم تحديد الجرعة اللازمة منه، لأنه يعمل على انتفاخ جدار الشرايين، وربما يؤثر على الرحم والجنين، كما أن تناول الهيبارين أيضا الذى يمنع التجلط، يعتبره الأطباء مناسب لتقليل الأجسام المضادة في الجسم، كذلك لعلاج الالتهابات المسببة لآلام الرحم، فإن تناول CMV الذي يقاوم الفيروس، أو اريثروسين الذي يعالج الكلاميديا، يساعد جهاز المناعة في التغلب على هذه الأمراض، وإحداث حمل طبيعي دون إجهاض .

هناك حالات يتم فيها ربط عنق الرحم عند إصابته بالتهاب، وذلك في الشهر الثالث، ويتم فكه في الشهر السابع قرب الولادة، لضمان عدم حدوث إجهاض ونزول الجنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى