نساء وتوليد

تنشيط المبايض طبيعياً

يمكن أن يتأخر الحمل  لدى العديد من النساء، وبالتالي الشعور بالقلق نتيجة لتأخره، ولهذا تلجأ الكثيرات لتنشيط المبايض لتشجيعها على إنتاج البويضات، والتمكن من تحقيق فرصة حدوث الحمل بشكل طبيعي، أو عن طريق التلقيح الصناعي، وسوف نتعرف من خلال السطور القادمة على طرق تنشيط المبايض بشكل طبيعي، وكيف يمكن عمل ذلك، والآثار الجانبية في حالة وجودها، وغيرها من المعلومات الخاصة بتنشيط المبايض.

 ما المقصود بضعف التبويض؟

ضعف التبويض، أو القصور بالمبايض، أو الفشل المبكر للمبيض، كلها أسماء لضعف التبويض، وعدم قدرة المبايض على إنتاج البويضات لدى المرأة قبل الأربعون عام، وبالتالي يحدث فقد في وظائف المبيض الطبيعية، حيث لا يستطيع إنتاج القدر الكافي من هرمون الإستروجين، أو عدم قدرته على الإنتظام في إطلاق البويضات، ومن أعراض ضعف التبويض الشعور بالألم خلال العلاقة الحميمية، والهبات الساخنة، وجفاف المهبل، والتعرق الليلي، وانخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة.

دورة تنشيط المبايض

يجب على المرأة اتباع بعض الوسائل للتأكد من دورة التبويض لديها، وذلك عن طريق التالي:

  • أخذ عينة من الدم الخاص بالمرأة، لتحديد مستوى الهرمونات بمرحلة محددة من دورة التبويض.
  • القيام بالفحص المهبلي عن طريق الأشعة التليفزيونية، للتعرف على مدى تطور الحويصلات داخل المبيضين والتعرف على سمك بطانة الرحم.
  • في اليوم الأول من الدورة الشهرية يجب على المرأة الذهاب للطبيب المتخصص، لتحديد الموعد الخاص باختبار الدم.
  • تبدأ بتناول العقاقير الطبية التي يصفها الطبيب في اليوم الرابع.
  • في اليوم العاشر أو الحادي عشر تتجه المرأة لعيادة الطبيب ،لعمل الفحص من خلال الأشعة التلفزيونية لتحديد مدى اقتراب المرأة من التبويض من عدمه.
  • في حالة عدم الانتظام في الدورة الشهرية لدى عدد من السيدات، يحتاج الأمر بعض الوقت لكي يحدث التبويض، وسوف تتجه المرأة في هذه الحالة للاستمرار في التواصل مع الطبيب المعالج، للقيام باختبارات الدم والفحص من خلال الأشعة التلفزيونية حتى يحين ميعاد التبويض.

تنشيط المبايض طبيعياً

تنشيط-المبايض-طبيعياً

  •  العسل: يتم تنشيط المبايض  بشكل طبيعي من خلال استخدام العسل الطبيعي، وذلك لتحفيزها على إنتاج البويضات، ولكن بشرط أن يكون طبيعي وليس به أي إضافات صناعية، حيث يتم تناول 2 من ملاعق العسل الطبيعي بشكل يومي في الصباح والمساء مع الماء للعمل على تنظيم الهرمونات، والمساعدة في إزالة السموم من الجسم، وتنظيم عملية الهضم.
  •  التمر: يتم استخدام التمر أو طلح النخل في تنشيط عملية التبويض خاصة الطليعة منه التي هي بداية تكوين الثمار، حيث يتم خلطها بالعسل وتناول الخليط بشكل يومي للعمل على تحفيز عملية الخصوبة، والإنتظام في إنتاج البويضات من المبايض.
  •  ورق البرقوق: يمكن الاستفادة من ورق البرقوق من خلال غليه مع الماء، وتناول المنقوع، وتعتبر هذه الوصفة من الوصفات الشعبية للتغلب على حالات الإجهاض والعقم، التي تنتج عن الاضطراب في وظائف المبيض، لأنها تساعد على تنظيم الحركة الخاصة بالهرمونات، وإنتاج البويضات، والمساعدة في إفراز هرمون البروجسترون، أو ما يُعرف بهرمون الحمل.
  • تناول الأسماك الدهنية: ومنها السردين والتونة والسلمون، وهي من أفضل أنواع الأسماك الدهنية الغنية بحمض الأوميجا 3، التي تساهم في عملية تنظيم معدلات هرمونات الدم، وبشكل خاص هرمونات الإستروجين، والبروجستيرون، والتستوستيرون، وهي مجموعة الهرمونات الرئيسية التي تتحكم في عملية الحمل بمجملها.
  •  تناول الخضروات الورقية: وهي هامة في النظام الغذائي بشكل عام، بالإضافة لأنها تحد من الزيادة الكبيرة في إطلاق الهرمونات الناتجة من الجسم.

تنشيط المبايض بالأعشاب

تنشيط المبايض طبيعياً

من أهم الأعشاب التي لها سُمعة كبيرة في تنشيط التبويض ما يلي:

  • تناول البردقوش المغلي مع الشاي الأخضر لتنظيم الهرمونات في الجسم، والمساعدة على تنشيط المبايض.
  • تناول العسل مع التمر بشكل يومي للمساعدة في رفع نسب الخصوبة، لأنه من المنشطات الطبيعية التي تعزز من عمل المبيضين.
  • تناول مشروب مغلي الشعير الذي يساعد في تقوية وتدعيم بطانة الرحم، من خلال طحن حبوب الشعير بالخفاقة الكهربائية، وصبها بكوب مع صب الماء الدافئ عليها، وإضافة ملعقة من العسل عليها وتناولها بشكل يومي صباحاً.
  • تناول ملعقة واحدة من عسل النحل صباحاً على الريق لتنشيط المبايض، و موازنة الهرمونات بالجسم.
  • خلط العسل مع طلع النخل لمعالجة نقص التبويض، وتعزيز عمل المبايض لإنتاج البويضات، حيث يتم طحن طلع النخل وإضافة عسل النحل له، وتناوله بشكل يومي مرة صباحاً ومرة مساءً .

متى يتم الحمل بعد تنشيط المبايض

 

 

تنشيط-المبايض-طبيعياً

بشكل عام يمكن القول بحدوث الحمل بعد عملية تنشيط المبايض فيما بين خمسة وحتى تسعة من الأشهر، وذلك في حالة تناول المنشطات التي يتم وصفها من خلال الطبيب، ولكن في حالة المنشطات الطبيعية لا يوجد وقت معين لحدوث الحمل، لأنها طرق طبيعية للتحفيز وليست علاج في حد ذاتها، ولذلك فإن نتائجها متفاوته فقد تطول أو تقصر.

نصائح هامة لتنشيط المبايض

يمكن اتباع بعض النصائح التي تساعد على عملية الرفع من الخصوبة، وتنشيط المبايض بشكل طبيعي ومنها ما يلي:

  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن، وتتمثل في الخضروات الورقية، ومن أهمها السبانخ، والفواكه، والخس، والمشمش، وكذلك الحبوب الكاملة.
  • تناول المكسرات الغير محمصة وهي هامة لرفع نسب الخصوبة.
  • تجنب التدخين والمشروبات الكحولية.
  •  تناول الأسماك وبشكل خاص سمك السلمون لاحتوائه على معدلات مرتفعة من أحماض الأوميجا 3، التي تُعد من أهم الأحماض الدهنية، وتجنب الأغذية المقلية.
  • البعد عن التوترات والضغوط النفسية والمؤثرات العصبية.
  • مزاولة التمارين الرياضية حوالي نصف ساعة بشكل يومي وذلك كحد أدنى.

ويجب التنويه بوجود بعض الآثار الجانبية لعملية تنشيط المبايض بشكل غير طبيعي، ومنها النزيف بشدة بعد الولادة، وارتفاع ضغط الحمل، والإصابة بسكري الحمل، وقلة وزن الطفل بعد الولادة، والتعرض لإجراء العمليات القيصرية بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى