جلدية

حساسية العين

حساسية العين

حساسية العين أو التهاب العين يعتبر مرض منتشر جدا، ولكن بشكل العام فمرض التهاب العين لا يسبب خطرا، ولكن عند إهماله يتسبب بعدوى وأضرار بالغة على العين.

تحدث حساسية العين بسبب عدة أسباب منها:

  • عدوى فيروسية.
  • عدوى جرثومية.
  • أجسام دقيقة.

الأشخاص الذين يستعملون عدسات العين اللاصقة هم أكثر عرضة للإصابة من غيرهم، وذلك بسبب تراكم الفيروسات والجراثيم على العدسة، و تسبب أضرارا بالغة على العين، لذلك ينصح باستخدام معقم للعدسات اللاصقة.

هناك أنواع كثيرة من التهابات العين:

  • الالتهابات الجرثومية العنقودية.
  • التهاب الملتحِمة على خلفية جرثومية (الأكثر انتشارا).
  • التهاب مزمن للجفن.

أسباب حساسية العين

  • الافراط و الزيادة في تناول المضادات الحيوية.
  • التعرض المباشر لحبوب اللقاح في فصل الربيع.
  • الحساسية الموسمية التي تحدث في فصل الربيع.
  • التعرض للغبار و الأتربة.

وهناك أمراض عديدة يحدث بها حساسية للعين منها الرمد الربيعي و الرمد الحبيبي.

الرمد الربيعي

هو مرض يصيب العين، وينتشر في فصل الربيع، نتيجة امتلاء الجو بحبوب اللقاح وارتفاع درجة الحرارة، فتظهر حساسية في العين و كذلك الجهاز التنفسي و لكن تختلف من فرد لآخر.

الرمد الربيعي عبارة عن حساسية تصيب ملتحمة العين أو الجفن، وذلك في مختلف الأعمار سواء شباب أو أطفال.

يظهر في الذكور بنسبة أعلى من الإناث خاصة في الفترة بين ٥ إلى ٢٠ عاما.

أعراض الرمد الربيعي

تظهر بعض الأعراض لمرض الرمد الحبيبي  التي يمكن الاستدلال منها علي احتمالية كونك مصابا بالرمد الربيعي، ومنها:

  • احمرار الجفون.
  • نزول الدموع بكثرة (خصوصا في الصباح).
  • حكة.
  • يمكن أن تظهر تورمات ليفية في المنطقة حول القرنية، ولكن سريعا تنمو تلك النتوءات فوق القرنية مما يقلل من حدة النظر.
  • تظهر في الجفون نتوءات صغيرة ثم تصبح كبيرة و متراصة، مما يؤدي إلى الشعور بألم.
  • عدم القدرة على الرؤية بوضوح.
  • عدم القدرة علي تحمل الضوء
  • احساس بوجود خشونة في سطح العين، والاحساس بوجود اجسام غريبة.

علاج الرمد الربيعي

هناك طرق موضعية لعلاج الرمد الربيعي و هناك طرق في حالات الرمد الربيعي الشديدة، و لكن لا يجب تجربة أي منها دون استشارة الطبيب.

علاج موضعي

  • عدم محاولة فرك العين مطلقا.
  • استعمال نظارات الشمس.
  • يمكن استعمال كمادات الماء المثلج علي الجفن أكثر من مرة يوميا.
  • الابتعاد و الوقاية من الحر و الغبار.
  • الابتعاد عن أماكن انتشار الرحيق، أو الاماكن الاماكن التي تساعد علي ظهور الحساسية.

علاج حالات الرمد الشديدة

  • إبر تحت الجفن.
  • استعمال قطرات مضادات الحساسية.
  • إزالة و كي التورمات الليفية جراحيا.

الرمد الحبيبي

يسمى الرمد الحبيبي بالحثر والحثار والتراخوما.

مرض الرمد الحبيبي ناتج عن المتدثرة الحثرية، وهي بكتيريا إجبارية التطفل، تتأثر هذه البكتيريا لمواد دوائية منها المضادات الحيوية ومشتقات السلفا.

أعراض الرمد الحبيبي

  • إفرازات من العين.
  • ندوب بالقرنية.
  • انتفاخ الأجفان.
  • تورم العقد الليمفاوية في المنطقة أمام الأذن.

في حالة عدم معالجة العدوي الناتجة عن الرمد الحبيبي يؤدي ذلك إلى انقلاب الجفن مما يؤدي إلى آلام مبرحة، و تلك المسكلات قد تؤدي إلي الإصابة بالعمى.

نسب إصابة النساء بالعمى نتيجة الرمد الحبيبي تفوق الرجال بثلاثة أضعاف، ويرجع هذا لإختلاط النساء مع الأطفال الذين قد يكونوا مصابين بمرض الرمد الحبيبي.

الرمد الحبيبي في مصر

تعتبر مصر من أكثر الدول التي تتوطن بها جرثومة الرمد

ماهو  داء ويلسون؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى