نساء وتوليد

علاج ديدان المهبل عند النساء

ديدان المهبل، والتي تُعرف أحيانًا باسم الدودة الدبوسية، هي ديدان بيضاء اللون وتبدو كقطعة صغيرة من الخيط ويمكن أن تكون طول الدودة الأنثوية البالغة من 8 إلى 13 ملليمتر، وطول الدودة الذكورية من 2-5 مليلتر، وتستطيع ديدان المهبل البالغة أن تعيش لمدة ستة أسابيع، ولا تسبب هذه الديدان دائمًا أعراضًا، على الرغم من أن بعض الناس سوف يعانون من الحكة حول فتحة المهبل وعادة ما تكون الحكة ملحوظة بشكل خاص في الليل ويمكن أن تزعج نوم الشخص، وينصح الخبراء بضرورة التوجه إلى الطبيب فور ظهور اي أعراض حتى يتم علاج ديدان المهبل بسهولة، وقبل أن تسبب أي مضاعفات.

ما هي ديدان المهبل

علاج ديدان المهبل عند النساء

عدوى ديدان المهبل هي إصابة تأتي في الأمعاء الغليظة ومنطقة المهبل بواسطة طفيل أبيض صغير يشبه “الدودة”، ويُطلق عليه عادة اسم الدبوسية أو الدودة الخيطية، وعدوى الدبوسية التي تصيب فتحة الشرج هي أكثر أنواع العدوى الشائعة التي تحدث، أما عن التي تصيب المهبل فهي قد تكون نادرة الحدوث، ويمكن أن تحدث ديدان المهبل في أكثر من فرد من أفراد الأسرة فيمكن أن تحدث للأمهات والأطفال الإناث، ومع ذلك يمكن للجنسين البالغين أن ينقلوا البيض إلى بعضهم البعض، لذلك يجب علاج ديدان المهبل على الفور عند اكتشاف أي أعراض لها.

دورة حياة ديدان المهبل

علاج ديدان المهبل عند المهبل

مع ديدان المهبل تضع الديدان الأنثوية بيضًا صغيرًا حول المهبل في الإناث، ويحدث هذا عادة في الليل، عندما يكون الشخص المصاب نائماً، وعند وضع البيض، تفرز الدودة الأنثوية مخاطًا يؤدي إلى خدش الشخص المصاب بالمنطقة ويمكن أن تتعثر البويضات على أطراف الأصابع وتحت الأظافر ويمكن نقلها إلى الفم أو إلى الأسطح والملابس.

ويمكن لبيض ديدان المهبل البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع قبل الفقس، وبينما يكون الشخص المصاب نائماً، تترك الديدان الأمعاء وتودع البيض على الجلد حول فتحة المهبل في الإناث، وهذا يسبب الحكة وتهيج المنطقة المحيطة وعند خدش منطقة المهبل فأن البيض ينتقل على أصابعهم أو تحت أظافرهم ويتم نقل البيض المصاب إلى الفراش أو الألعاب أو البشر الآخرين مما ينفل العدوى سريعًا، ويفقس البيض في شكل يرقات في الأمعاء الدقيقة ثم تتقدم إلى الأمعاء الغليظة حيث تنضج وتتزاوج وتتقدم إلى منطقة الشرج أو المهبل حيث تودع الإناث حوالي 10،000 – 15000 بيضة، ويمكن أن تطلق ديدان المهبل الأنثى آلاف البيض، وهي صغيرة جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

نقل ونمو بيض ديدان المهبل

يمكن نقل بيض الديدان إلى:

  • الملابس الداخلية أو الملابس.
  • ملايات السرير.
  • المناشف.
  • السجاد.

وتعيش الديدان الإناث البالغات لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا في مضيفها البشري وقد يموت بيضها في غضون يوم إلى يومين في بيئة دافئة وجافة لكن الظروف الباردة والرطبة قد تسمح لبقائهم لمدة تصل إلى أسبوعين.

وبمجرد وضع البيض على يديك وأصابعك، يمكن نقله إلى أي شيء تلمسه بما في ذلك:

  • لعب الأطفال.
  • أدوات المطبخ.
  • فرشاة الأسنان.
  • أثاث المنزل.
  • السطوح في المطبخ أو الحمام.

أسباب ديدان المهبل

هناك الكثير من الأسباب التي تسبب هذه الديدان ومنها:

  • عدم النظافة وغسل الأيدي بعد التبول وهذا ينقل العدوى بدون شك.
  • تناول طعام ملوث حامل بيض الديدان.
  • مشاركة أي ملابس داخلية قد يجعل الشخص عرضة للإصابة.

وغالبًا ما توجد الدودة الخيطية في العائلات، خاصة مع الظروف المزدحمة فيمكن أن يصل خطر انتقال العدوى بين أفراد الأسرة إلى 75٪.

أعراض ديدان المهبل

علاج ديدان المهبل عند النساء

نادرًا ما يتم ملاحظة ديدان المهبل ولكن هناك بعض الأعراض التي تدل عليها إن وجدت ومنها:

  • حكة شديدة حول فتحة المهبل، وخاصة في الليل حيث تضع الديدان الأنثى بيضها حول المهبل.
  • النوم المضطرب بسبب الحكة، وهذا بدوره يعمل على تعكير المزاج.
  • غالبًا ما يمكن رؤية ديدان المهبل في المهبل وقد تنتج بعض الإفرازات المهبلية.
  • قد يصاب بعض الأفراد المصابين بألم في البطن.
  • يحدث في بعض الأوقات عدوى نادرة في الحالب أو المثانة قد تسبب عسر التبول أو المثانة.

وإذا كان الشخص المصاب يعاني من التهاب شديد أو عدوى دائمة من ديدان المهبل، فقد تتسبب في:

  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن والأرق.
  • صعوبة في النوم.
  • المزاج السيء.
  • التهيج الشديد.

تشخيص ديدان المهبل

قد يطلب الطبيب المختص عدة اختبارات مختلفة لكي يستطيع تشخيص الديدان الدبوسية وقد تشمل هذه الاختبارات:

  •  عمل اختبارات الدم للكشف عن بعض أنواع الطفيليات.
  • عمل منظار القولون وفي هذا المنظار يستخدم الطبيب كاميرا رقيقة لفحص الأمعاء بحثًا عن الطفيليات.
  • عمل اختبارات فحص الأعضاء الأخرى عن طريق أشعة بحثًا عن علامات التلف الناجم عن الطفيليات.
  • عمل اختبارات الشريط ويتضمن هذا الاختبار وضع قطعة من الشريط فوق فتحة المهبل أثناء نوم الشخص للتحقق من وجود علامات على البيض.

علاج ديدان المهبل

علاج ديدان المهبل عند النساء

هناك العديد من الخيارات العلاجية والأدوية التي تساعد في علاج ديدان المهبل وتشمل:

  • استخدام قرص واحد من دواء الميبيندازول (فيرموكس) وقد يتكرر هذا في بعض الأحيان بعد أسبوع أو إذا استمرت العدوى، وفي العادة يتم إعطاء الدواء مرة أخرى بعد ثلاثة أسابيع ويوصي بعض الأطباء بوضع بروتوكول علاجي لجرعة دواء كل ثلاثة أسابيع، أي ثلاث مرات بحيث يكون لدى الشخص علاج دوائي فعال لمدة تصل إلى تسعة أسابيع، ويمكن أخذ مع هذا الدواء علاج موضعي مثل الايفرمكتين.
  • دواء ألبيندازول (ألبينزا) وهو دواء فعال آخر ولكنه قد يتطلب أدوية أخرى لتقليل التهاب الجهاز العصبي المركزي، وهو أحد الآثار الجانبية للدواء.
  • تعتبر هذه الأدوية في علاج ديدان المهبل عند النساء غذا تم تناولها بانتظام إلى جانب الاهتمام بالنظافة الشخصية وعدم الاختلاط بأي شخص يحمل العدوى.

كيفية الوقاية من ديدان المهبل

يجب على كل فرد في الأسرة مصاب بالديدان الدبوسية الالتزام بهذه النصائح إلى جانب الأدوية، حتى يتم علاج ديدان المهبل بنجاح ويضمن عدم رجوعها مرة أخرى وهذه النصائح كالتالي:-

  • غسل جميع أغطية السرير، والألعاب وغيرها من الأشياء التي قد يلمسها ويجب أن تكون درجة حرارة الغسيل العادية مقبولة، لكن يجب غسلها جيدًا.
  • يجب تفريغ المنزل جيدا، وخاصة غرف النوم ويجب أن يكون التفريغ والتنظيف منتظم وشامل طوال فترة الأسابيع الستة الأولى.
  • يجب عدم ترك أي غبار رطب على سطح المطبخ والحمام، ويجب غسل القماش في كثير من الأحيان بالماء الساخن وبانتظام.
  • لا يجب أن يتم هز الأشياء التي قد تحتوي على بيض الديدان مثل الملابس أو البيجامات أو أغطية السرير أو المناشف.
  • لا يجب الأكل في غرفة النوم فهناك خطر شديد من ابتلاع البيض الذي محتمل أن يكون موجود على الأغطية.
  • تأكد من قص أظافر كل فرد من أفراد الأسرة.
  • الامتناع عن عض الأظافر وامتصاص الإصبع.
  • اغسل اليدين جيدا وبشكل متكرر، ويجب فرك المنطقة الموجودة تحت الأظافر ويجب غسل اليد قبل الأكل، وبعد الذهاب إلى المرحاض، وبعد تغيير حفاضات الطفل.
  • في الصباح يجب تغيير الملابس الداخلية التي تم ارتداؤها في الليل.
  • ارتداء قفازات القطن قد تساعد في منع الخدش أثناء النوم.
  • يجب أخذ حمام أو دش بانتظام وتنظف الجسم جيدًا مع إعطاء اهتمام خاص للمناطق الشرجية والمهبلية.
  • لا يجب أن يشارك المصاب المناشف أو أي ملابس داخلية له.
  • يجب وضع فرش الأسنان في خزانة مغلقة وشطفها جيدًا قبل الاستخدام.

وعندما يتم علاج ديدان المهبل تعتبر الممارسة الجيدة لغسل اليدين والنظافة عامل مساعد في منع الإصابة بالعدوى ويمكن للنظافة الجيدة أن تمنع الإصابة مرة أخرى بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى