طب وصحة

أسباب الزكام المتكرر

ترجع الإصابة بمرض الزكام إلى إلتقاط الشخص لعدوى فيروسية تصيب جهازه التنفسي العلوي ، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض الخاصة بمرض الزكام أو الرشح أو نزلة البرد كما يعرف بين الناس في غضون أيام قليلة والتي تستمر لفترة تصل إلى أسبوع أو أكثر ، وتصيب تلك الفيروسات كافة الأشخاص بمختلف الأعمار ، إلا أن معدل الإصابة يزداد عند الأطفال مقارنة بالأشخاص البالغون نظرا لضعف جهاز المناعة لديهم ، كما تزداد فترة الإصابة وحدة الأعراض عند الأشخاص المدخنين مقارنة بالأشخاص الغير مدخين طبقا لبعض الدراسات .

ما هى أسباب الزكام المتكرر ؟

وجود اللحميات التي تتسبب في إنسداد الأنف وهى تنتشر عند كثير من الأطفال .
الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية والتي تنتشر في موسم الربيع .
قلة مناعة الجسم خاصة عند الأطفال وكبار السن والمدخنين حيث يقل كفاءة الجهاز المناعي لديهم .
الأصابة بالتهاب الأذن الوسطى أو التهاب اللوزتين

أسباب الزكام المفاجىء وطرق انتقال العدوى

كما ذكرنا أن مرض الزكام ينتقل عن طريق مهاجمة فيروس ما للشخص وفي الواقع يصعب حصر أسماء وأعداد الفيروسات المسببة للعدوى والتي تسبب الإصابة بالزكام أو نزلات البرد ، حيث منها الفيروسات الأنفية والتي تهاجم الأشخاص عن طريق الأنف وتعرف بالإنجليزية” Rhinovirus ” وتعد هى الأكثر شيوعا وتبلغ أكثر من مئة نوع ، و ترجع أسباب الزكام المفاجئ إلى الإصابة بالفيروسات التي تسبب الزكام للأشخاص الكبار والصغار على حد السواء ، خاصة في مواسم الخريف وفي فترات الطقس البارد والأجواء الممطرة ، وذلك نتيجة لجفاف الممرات الأنفية عند كثير من الأشخاص في تلك الفترات .

هناك العديد من السلالات الأخرى التي تنتقل من خلال الرئتين و تسبب أمراض لها أعراض شبيها بالزكام مثل :

  • “Adeno_viurses”
  • “corona_viruses “
  • ” Human metapneumo virus”

أما عن طرق انتقال العدوى فالفيروسات المسببة لانتشار الزكام ونزلات البرد سهلة الانتشار بين الأفراد وغالبا تنتقل تلك الفيروسات نتيجة التواصل المباشر عند المصافحة والتلامس حيث يستطيع الفيروس العيش حيا على الجلد الشخص المصاب ومن ثم ينتقل إلى شخص أخر ، كما أن الفيروس أيضا يستطع البقاء على الأسطح فيمكن أن تنتقل العدوى عن طريق ملامسة الشخص المريض لسطح طاولة أو مكتب فيظل الفيروس حي على هذه الأسطح وعن طريقها ينتقل لشخص آخر سليم .

أيضا ينتقل الفيروس عن طريق الاستنشاق فإذا قام الشخص باستنشاق هواء محمل برذاذ العطس لل الشخص المصاب سوف تنتقل العدوى على الفور ، ولكن لا يتم انتقال العدوى عن طريق اللعاب مثلما في حالة الرذاذ فاللعاب لا يقوم بنقل الفيروس .

أما في فترة الربيع يصاب الكثير من الأشخاص بالتهاب في الجيوب الأنفية والتي لها أعراض مثل الزكام نظرا لانتشار حبوب اللقاح في الجو في هذا ال فصل والتي تكون محملة بالفيروسات كما تنتشر الأتربة التي تسبب الحساسية لكثير من مرضى الجيوب الأنفية .

أعراض مرض الزكام والمضاعفات

بدأ أعراض مرض الزكام ب سيلان في الأنف مع الشعور بوجود التهاب في الحلق والحنجرة ، السعال ، الصداع والعطس المتكر ر وصعوبة التذوق مع فقدان حاسة الشم بشكل تام وصعوبة في ال استنشاق كما أنه قد يشعر ب الجفاف في حلقه ، أيضا يشعر المريض بمزيد من حالات التعب والإرهاق ، الشعور برعشة في الجسم وقد يواجه صعوبة في مستوى التركيز أثناء العمل والشعور ب الإجهاد .

وفي بعض الحالات يتعرض الشخص ل ارتفاع في درجة الحرارة ويصاب بشعور بالدوار و ضيق في التنفس والسعال للمصاب يصبح متكرر وأكثر حدة ، وهنا يجب استشارة الطبيب فورا .

وقد يتعرض بعض الأشخاص خاصة الأطفال ل مضاعفات نزلات البرد مثل الالتهاب الرئوي والإنفلونزا و التهاب الشعب الهوائية والتهاب الأذن الوسطى والتهاب اللوزتي والبلعوم و أيضا نوبات من مرض الربو في بعض الحالات خاصة عند من هم لهم تاريخ مرضي مرتبط بتلك الأمراض أو عند توافر العوامل الوراثية .

وقد تصل المضاعفات للإصابة ببعض الأمراض الشديدة مثل الحمى .

طرق التعافي من نزلات البرد

أسباب الزكام المتكرر

يمكنك الشفاء من أعراض الزكام عن طريق تناول بعض الأدوية وبالطبع لابد أن يكون بعد استشارة الطبيب المعالج لك ، وفي الغالب يتم اللجوء إلى مضادات الهيستامين وأدوية الباراسيتامول .

ويمكنك البقاء ب المنزل مع أخذ قسط وافر من الراحة و عدد ساعات كافي من النوم مع شرب بعض المشروبات الساخنة كالشاي وورق الجوافة والينسون والمحلاة بالعسل النحل كعصير البرتقال بالعسل الأبيض ذلك ل محاربة الفيروس المسبب للزكام والتخلص منه بالطرق الطبيعية التي غالبا ستساعدك في التخلص من آثار الزكام بطريقة فعالة وملموسة .

الوقاية من الإصابة بالزكام

  • يمكنكم تلاشي الإصابة باعراض الزكام عن طريق تجنب المصافحة المباشرة والالتزام بارتداء الكمامة أثناء الخروج من البيت ، مع الحرص على غسل اليدين باستمرار او استخدام الجل المطهر خاصة قبل تناول الطعام .
  • الاكثار من شرب السوائل الساخنة كالشوربات ومشروبات الاعشاب الطبيعية .
  • الاكثار من شرب العصائر الطبيعية المحملة بفيتامن سي كمشروب الجوافة أو الليمون والبرتقال والجربت فروت .
  • البعد قدر الأمكان عن التشغيل المدفأة أو التكييف الساخن قبل الخروج من المنزل مباشرة حتى لا تصاب بنزلة برد .

وأخيرا للوقاية من الأصابة بنزلات البرد ومرض الزكام يمكنكم تناول بعض الفيتامينات مثل فيتامين سي اثناء الشهور الخاصة بفصل الشتاء و في فترات الأجواء الباردة وذلك بعد استشارة الطبيب . وبنسبة للأطفال يفضل التطعيم ضد الانفلونزا بالمصل المناسب مع بداية كل موسم شتوي عن طريق اللقاحات المتوفرة في هيئة المصل واللقاح فهي أكثر جهة مضمونة للتطعيمات في مصر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى